شحن مجاني إلى الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية. احم عينيك! احصل على خصم 15٪ على طلبك الأول. استخدم الرمز الترويجي: First15.

احمِ بصر أطفالك من شاشات أجهزتهم!

BLUE LIGHTKIDS

احمِ بصر أطفالك من شاشات أجهزتهم!

نحن أمام حقيقة أن التكنولوجيا وجدت وستبقى، ومع مرور الأعوام نصبح أكثر رقمية، وأطفالنا ينمون في عالمٍ تغلغلت في التكنولوجيا في كل جانب من جوانب حياتنا اليومية تقريباً، إضافة إلى أننا أنفسنا نتكيف باستمرار مع التكنولوجيا وآخر التحديثات. 


تعتبر التكنولوجيا سلاحاً ذو حدين، كما هو الحال مع الكثير من الأشياء، حيث يمكن أن تكون وسيلة رائعة لأطفالنا لتعلم أشياء جديدة بطريقة مسلية وجذابة، وقد أصبحت أداة من أدوات الصف في المدرسة، لتعزيز معلوماتهم وتوسيع مداركهم حول المفاهيم، وتشجيعهم لفهم دراستهم بشكل أفضل 


يبدو هذا رائعاً، حتى يبدأ طفلك بالمعاناة من جفاف العين والصداع النصفي بسبب قضاء وقت طويل أمام الشاشة، حيث تتعب عيونهم وتصبح الرؤية لديهم أكثر ضبابية، لذا سنحاول مراقبة الوقت الذي يقضونه أمام الشاشات، لكن هذا عادة ما يكون صعباً للغاية في ظل زيادة اعتمادنا على التكنولوجيا بشكل يومي. 


بعد أن أصبحت الدراسة عبر الإنترنت، ومع ازدياد الطلب على التزام المنزل، تزيد فرصة بقاء أطفالنا أمام شاشات أجهزتهم، لذا قد لا نكون قادرين على تغيير الظروف من حولنا، لكن بكل تأكيد يمكننا التكيف مع هذه الظروف. 


من الجيد أن نعلم أن الشاشات التي يحدق بها أطفالنا طوال اليوم تنبعث منها موجات من الضوء الأزرق الضار، وفي حال التعرض المفرط لها، تتسبب بحكة وصداع وجفاف في العين، كما أنه يقلل من تركيز الأطفال ويعطل دورة نومهم، مما يؤدي بالنهاية إلى الإرهاق العقلي والجسدي. 


دعونا نتكيف مع العالم المتغير من حولنا بطرق أكثر أماناً، ولنخلق بوعي عادات أفضل لأنفسنا ولاطفالنا، ولنكن قدوتهم ونمنح الأولوية دائماً لصحتنا العقلية والبدنية، فلنحمي رفاهيتهم من خلال حجب الضوء الأزرق الضار الصادر من أجهزتهم باستخدام إطارات واقية. 


دعونا نعتني بالجيل القادم ونعلمه كيفية استخدام التكنولوجيا بأمان، لأنهم حقاً يكبرون في عصر رقمي متسارع الخطى. 

اترك تعليقا

شحن مجاني!